جربت تسافر بره و أنت طالب؟

جربت تسافر بره و أنت طالب؟

جربت تسافر بره و أنت طالب؟

2 Comments on جربت تسافر بره و أنت طالب؟

كلنا نعرف أن السفر له سبع فوائد لكن السفر للخارج و أنت طالب له طعم خاص يعرفه فقط من جربه, فهل فكرت في خوض هذه التجربة؟

في السن دي بيكون عندك استعداد كبير للمغامرة و اكتشاف الدنيا من حولك و كمان بيكون مش فارق معاك أنك تنزل في فندق خمس نجوم أو منتجع سياحي علشان كده بيكون السفر أسهل و تكلفته أقل و دي ميزة مهمة جداً.

كارت الطالب الدولي:

كمان و أنت طالب في أماكن كتير بتقدم لك تسهيلات و ممزيات خاصة زي التخفيضات علي تذاكر السفر و أماكن الزيارات و المتاحف و غيرها و كل ده عن طريق كارت الطالب الدولي ISIC card

و دا كارت يثبت أنك طالب و تقدر تعرف تفاصيل أكتر عنه و المستندات المطلوبة له و أماكن استخراجه في مصر من هنا

و الكارت كمان له تطبيق خاص به علي الأبل ستور و الأندرويد تقدر تنزله و تعرف منه الخصومات و أماكنها بسهولة.

 تعلم اللغات:

و طبعاً لو أنت عايز تتعلم لغة أو تنمي مهارتك فيها بيكون السفر لبلد أهلها بيتكلموا اللغة دي تجربة رائعة و تخليك تقدر تنمي اللغة عندك في أسرع وقت و بتنقلك من مجرد المذاكرة و الكتب للاستعمال الحقيقي و الحياتي للغة و دي واحدة من طرق كتير تقدر تنمي بيها لغتك الأجنبية

المنح و فرص التدريب:

شركات كتير و مؤسسات عالمية بيكون عندها منح خاصة للطلبة و كتير منها بيكون مفتوح لكل دول العالم تقدر تعرف عن المجال اللي انت مهتم بيه و تجرب تقدم في المنح دي و ممكن تكون فرصة ليك للسفر و تخلي إجراءات سفرك أسهل و توفر عليك كمان مصاريف كتير هتحتاجها لو سافرت لوحدك.

أصدقاء حول العالم:

و دي ميزة تاني رائعة للسفر أنه بيكون ليك أصدقاء في بلدان مختلفة و ثقافات مختلفة و بتتعلم منهم كتير و ده بيساهم في تنمية شخصيتك بشكل كبير و بيخليك واعي و مدرك للإختلافات بين البشر و بيعلمك إزاي تتعامل مع المختلف عنك و تحترم الإختلاف اللي بينكم و دي حاجة إحنا بنفتقدها كتير في مجتمعاتنا التي لا تقدر الإختلاف و التميز.

تجربتي مع السفر للخارج:

بالنسبة لي كان من حسن حظي أن أتيحت لي فرصة السفر للخارج و أنا طالب مرتين, الأولي لليابان  سنة 1996 و الثانية لأمريكا و كانوا عن طريق معسكرات نادي الواي YMCA camps

و الحقيقة أن التجربة كانت أكثر من رائعة و ساهمت كتير في تطوير شخصيتي و إعتمادي علي نفسي و نمت كتير من مهارات اللغة عندي و قدرتي علي التواصل مع الناس من جميع الجنسيات.

و يمكن تكون اليابان تجربة مختلفة عن أمريكا لأن ثقافة الشعب لها إختلافها و تمايزها اللي بتخليك منبهر و أن عايش معاهم و بتحاول تتعلم و تفهم إزاي هما متقدمين و محترمين  بالشكل ده.

اللغة اليابانية… التحدي الأول:

و طبعاً التحديات هناك كانت أكبر من توقعي من أول اللغة اليابانية اللي محتاج تعرف تتعامل بيها لأن أغلب الشعب لا يعرف الإنجليزية و حتي من لديه معرفة محدودة بها لا يحب استعمالها و يفضل أن يكلمك بلغته الأصلية و دا بيخليك محتاج يكون معاك مرافق باستمرار علشان تقدر تروح أي مشوار أو تشتري أي حاجة لأن تذاكر السفر كانت كلها عن طريق الماكينة وكل الأزرار و الرسائل المسجلة بالياباني و حتي سائقي الأتوبيس معظمهم يتحدث اليابانية فقط!

مغامرات الأكل الياباني:

دا غير الأكل و دي مشكلة كبيرة لأن أكلهم مختلف عننا بشكل كبير و بيكون التعود عليه مش سهل بالمرة و أنا شخصياً قضيت أول أسبوع بدون أكل تقريباً و أنا بحاول أتعلم استعمل عصيان الأكل Hashi و اللي كنت محتاج أعرف أكل بيها كل حاجة من أول الرز و حتي اللحمة و الخضار!

و من الحاجات اللطيفة عندهم أن المطعم بيكون عامل فاترينة فيها مجسم لكل أنواع المأكولات اللي بيقدمها و تقدر تختار الطبق بتاعك منها و تكون عارف شكله هيكون أيه زي ما هو واضح في الصورة و مش قارد أنسي أن المجسمات دي كانت شكلها واقعي جدا ً و كنا دايماً بنسأل يا تري دا أكل حقيقي و لا بلاستيك!

و دا غير الإختلاف الكبير في طعم الأكل و اعتيادهم خلط الأكل المالح بالحلو و النكهات الغريبة الكتير الموجودة عندهم و كتير منها كان غير محتمل بالنسبة لي.

متعة العمل الجماعي:

أما واحدة من الحاجات الرائعة اللي تقدر تتعلمها منهم هي العمل الجماعي و دي حاجة مغروسة فيهم و بيعملوها بمنتهي السهولة و التلقائية بدون تفكير و مقدرش أنسي آخر يوم لينا في المعسكر لما قسمنا الشغل علينا و كان مطلوب من كل مجموعة مكونة من فردين تنظيف جزء معين و تجهيزه و كانت البداية صعبة لأن المهام كانت كبيرة و مرهقة, و بعد ساعة لقيت أول مجموعة خلصت شغلها و قلت في بالي يا بختهم دلوقتي هيرتاحوا و إحنا لسه شغالين و قدامنا كتير. و كان المفاجأة بالنسبة لي أنهم بشكل تلقائي قسموا نفسهم علي المجموعات الباقية و كملوا معاهم الشغل وطبعاً خلصنا الشغل بسرعة جداً !

باختصار يمكن تسمية التجربة A life changing Experience!

أتمني أكون نجحت في إقناعك بأهمية التجربة و حلاوتها و عليك دلوقتي تبتدي تفكر أنت نفسك تسافر فين و تدور علي الطرق المتاحة ليك أو الفرص اللي ممكن تستفيد بيها علشان تسافر و تخوض التجربة بنفسك.

و لو كنت سافرت بالفعل شاركنا تجربتك و رأيك فيها بالتعليق علي الموضوع.

تحياتي و تقديري

عن الكاتب:

د/ ممدوح عز- صيدلي و مدرب جرافيك

 

Related Posts

2 Comments

  1. esraa  - August 30, 2014 - 4:30 pm
    Reply /

    رااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااائع دكتور 🙂

    • Mamdouh Samy  - August 31, 2014 - 1:09 am
      Reply /

      أشكرك يا إسراء , رأيك يسعدني

Leave a comment

Social Media

اشترك في النشرة البريدية

Back to Top

Shares